منتجاتنا

الأسفنج:
تشمل منتجاتنا من الأسفنج بكل الكثافات والألوان من كثافة 11 حتي 40 كجم/م مكعب.
وايضاً الريبوند من 60حتي 80 كجم/م مكعب.
مراتب سيتي 30 سم سوست:
الصنف التوصيف
الشاسية مكون من سوستة 6 لفة - 2,4 أرتفاع 14 سم يتم تدعيم الشاسية من المحيط الخارجي بعدد 2 سوستة أضافية علي مسافة 20 سم - فريم سلك صلب سمك 5مم
لباد عدد 2 فرخ لباد 0,500 كجم يتم تثبته بالشاسية
أسفنج عدد 2 فرخ أسفنج سمك 3 سم - كثافة 16 نظام علبة أسفنج
ريبوند عدد 2 فرخ أسفنج سمك 2 سم - كثافة 60 نظام علبة أسفنج
قماش عدد 1 وش قماش دبل نت صيفي / نسيج شتوي
الوش القماش فيبر 200 جم - أسفنج بيلنج عدد 2 فرخ سمك 0,8 سم - كثافة 16 ورقة بطانة
البلصة قماش عرض 27 سم - أسفنج بيلنج 1 فرخ 8 مم - كثافة 16 ورق بطانة ثقيل - يدات قماش + هوايات
مراتب سيتي 25 سم سوست:
الصنف التوصيف
الشاسية مكون من سوستة 6 لفة - 2,4 14تفاع 14 سم يتم تدعيم الشاسية من المحيط الخارجي بعدد 2 سوستة أضافية علي مسافة 20 سم - فريم سلك صلب سمك 5مم
لباد عدد 2 فرخ لباد 0,500 كجم يتم تثبته بالشاسية
أسفنج عدد 2 فرخ أسفنج سمك 3 سم - كثافة 16 نظام علبة أسفنج
قماش عدد 1 وش قماش دبل نت صيفي / نسيج شتوي
الوش القماش فيبر 200 جم - أسفنج بيلنج عدد 2 فرخ - سمك 0,8 سم - كثافة 16 ورقة بطانة
البلصة قماش عرض 27 سم - أسفنج بيلنج 1 فرخ 8 مم كثافة - 16 ورق بطانة ثقيل - يدات قماش + هوايات

مرتبة ريبوند:
الصنف التوصيف
أسفنج عدد 2 فرخ أسفنج سمك 3 سم - كثافة 16
ريبوند عدد 1 فرخ أسفنج سمك 18 سم - كثافة 60
قماش عدد 2 وش قماش
الوش القماش فيبر 200 جم أسفنج بيلنج عدد 2 فرخ سمك 0,8 سم - كثافة 16 ورقة بطانة
البلصة قماش عرض 18 سم - أسفنج بيلنج 1 فرخ 8مم - كثافة 16 ورق بطانة ثقيل
مراتب سيتي 2000:
الصنف التوصيف
أسفنج عدد 1 فرخ أسفنج سمك 9 سم - كثافة 16
ريبوند عدد 2 فرخ أسفنج سمك 2 سم - كثافة 60
قماش عدد 2 وش قماش دبل
الوش القماش أسفنج بيلنج عدد 2 فرخ سمك 0,8 سم - كثافة 16 ورقة بطانة
البلصة قماش عرض 18 سم - أسفنج بيلنج 1 فرخ 8 مم - كثافة 16 - ورق بطانة ثقيل
المفروشات:
يتم تصنيع كافة مفروشات السرير بكل الالوان والمقاسات التي ترضي جميع الاذواق، كما نقدم ضمان 5 سنوات علي جميع منتجاتنا من المفروشات لنؤكد جودة منتجاتنا لنال رضي عملاؤنا الكرام.

خداديات ومخدات السرير:
لدينا كافة احجام ومقاسات خدايات ومخدات السرير ومصنعة بخامات متميزة حفاظاً علي راحة مستخدميها.
Share by: